الأثنين, 16 سبتمبر 2019 02:02 مساءً 0 21 0
| جمعة يوضح علامات قسوة القلوب
| جمعة يوضح علامات قسوة القلوب
تلقي فضيلة الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو كبار هيئة العلماء، سؤالا أثناء مجلسه العلمي يقول: ما علامات قسوة القلوب؟ وفي رده، قال جمعة إن من علامات قسوة القلب عدم تأثر الإنسان، إذا ذكر الله أو رسوله- صلى الله عليه وسلم- فهناك من رق قلبهم بذكر النبي المصطفى- صلى الله عليه وسلم- وقد يدخل في حال مع الله، وشعر بانجذاب في قلبه إلى السيد المصطفى، ويحدث له خضوع وخشوع، وهذا يدل على أن قلبه ما زال حيًا. وأضاف المفتي السابق أن هناك من يمتلكون لين القلب كمن يرى الكعبة، ويندهش من رؤيتها فيرتجف قلبه، ويشتاق إلى أن يطوف بها، ويرى فيها التجليات الإلهية، ومنهم من ينظرون إليها، ويتباكون، فهذا اللين من الأسرار المعلومة بأن الله هداه إلى الكعبة وإلى يوم الجمعة وإلى سيدنا المصطفى- صلى الله عليه وسلم- وإلى القرآن الكريم، هناك من يرق قلبه عند سماع ذكر الله مستشهدًا في ذلك بقول الله تعالي {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} [الرعد:28]. وأوضح جمعة "أن قسوة القلوب عكس ذلك، أي عدم التأثر، مستشهدًا بقول سيدنا عمر ـ رضي الله عنه ـ قائلاً {اقْرَأوا الْقُرْآنَ وَابْكُوا، فَإِنْ لَمْ تَبْكُوا فَتَبَاكَوْا} وعلاج القسوة هنا هو تشغيل العقل حتى يلين القلب". وأشار المداومة على الصلاة علي الحبيب المصطفى ـ صلي الله عليه وسلم ـ حيث إنها من الأعمال المقبولة، فإذا صليت عليه، ولم تجد قلبك قد تحرك فأدم الصلاة عليه.
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مصدر الخبر: مصراوي

محرر الخبر

محمد العاصي
رئيس مجلس الإدارة
كاتب فى شبكة خبر مصر

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة

ad